منتديات قوس قزح
<!DOCTYPE HTML PUBLIC "-//W3C//DTD HTML 4.01 Transitional//EN"><html dir="rtl" lang="ar"><head><meta http-equiv="content-type" content="text/html; charset=windows-1256"><meta name="language" content="ar" /><meta name="description" content="All Original Programs" /><meta name="keywords" content="برامج" lang="ar" /><meta name="robots" content="index, follow, noodp" /><MARQUEE scrollAmount=6 behavior=alternate><FONT color=red size=6><STRONG>مرحباً بكل أعضاء وزوار منتدى البرامج بمنتديات قوس قزح</STRONG></FONT> </MARQUEE>

منتديات قوس قزح

جديد البرامج . شرح لبعض البرامج الموجودة في الموقع .منتديات الكمبيوتر والانترنت.الجوالات والهواتف المحمولة.كروت الساتلايت.الأفلام والسنما و المسلسلات. المنتدى الثفافي. البرامج التعليمية. الكتب التعليمية.ملفات مدرسية.
 
الرئيسيةالبوابة**الأحداثالمنشوراتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» Gestion Commercial 2009+keygen
الأربعاء 21 يونيو 2017 - 2:33 من طرف quickinfo31

» أقدم لكم الموقع الرسمي للحاسوب العائلي
السبت 24 يناير 2015 - 15:26 من طرف alecherif

» استرجع جميع ملفاتك المحذوفة من الهارد ديسك او الجوال مع برنامج Back2Life كامل
السبت 17 مايو 2014 - 9:03 من طرف waleedmosa6

» مجلد قوس قزح لسنة 2007
الإثنين 23 سبتمبر 2013 - 0:29 من طرف sabour2013

» رااائع .. برنامج يحوي اكثر من 200 صورة تشريحية لجسم الانسان
السبت 11 مايو 2013 - 21:11 من طرف ahmed60

» جديد برنامج لاصلاح الهاردسك Hard Disk Repair Full N Final
الإثنين 1 أبريل 2013 - 22:15 من طرف saleh omran

» العلاج الطبيعي بواسطة التدليك
الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:45 من طرف hamdi

» FULL / برنامج التصميم Ulead COOL 3D Production Studio كاملاً 460 ميجا ISO
الخميس 21 مارس 2013 - 10:48 من طرف naguibameen

» برنامج مفيد يحل جميع مسائل الرياضيات
الإثنين 18 مارس 2013 - 18:30 من طرف med

» ماذا تفعل لو انسكب ماء أو شاي أو قهوة على اللابتوب
الإثنين 11 فبراير 2013 - 11:45 من طرف hamdin6k

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات قوس قزح على موقع حفض الصفحات
Google 1+

شاطر | 
 

 النسيج التقليدي الخنيسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jaafar

avatar

عدد الرسائل : 6
العمر : 70
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: النسيج التقليدي الخنيسي   الأحد 25 مايو 2008 - 10:30

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




جعفر الأكحل

النسيج التقليدي الخنيسي
مكوناته – مراحله- أنواعه
ملحمة بيبليوغرافية لنساج خنيس



خنيس مارس 2007

مقدمة:
الصوف مادة هامة وحيوية وأساسية في حياة الإنسان، وقد احتاج الإنسان الأول منذ عصور ما قبل التاريخ أولا إلى ما يأكله لكي يبقى بقيد الحياة ثمّ تطور شيئا فشيئا في كساء جسمه ووقايته من الحر و برودة الطقس والتلاؤم مع الطبيعة وفصولها .وأقدم مادة صنع منها الإنسان ما يكسو جسمه هي الصوف ثم تطور ذلك فعرف ماد أخرى مثل القطن والحرير والكتان وغيرها . والصوف هو المادة الأولى والأساسية التي عرفها "الخنيسي" والساحل عموما وكذلك باقي أنحاء البلاد التونسية وإفريقية.
الصوف ومصدره :
إن المصدر الأساسي و الوحيد للصوف هو الغنم ( النعجة والكبش والخروف) وتشكل تربية الأغنام أهمية بالغة في توفير مادة الصوف .واعتنى سكان خنيس منذ القديم بتربية الأغنام وخاصة العائلات الفلاحية مثل عائلات الصكلي و بوغمرة وبالأعور (بالعيوني حاليا) وعقير و طاوس و يوسف و بوسعيد و عياد وغيرها.
ولأنّ خنيس هي قرية النسيج والنساجين فإن كمية الصوف لا تفي بالحاجة حيث أن طاقة الإنتاج تحتاج إلى توفير كميات أكبر بكثير من المنتوج المحلي من الأصواف.وقد دعت الحاجة إلى بروز فئة تجارية جديدة تكون وسيطة بين صانعي "القطعة " من خيوط الصوف(طعمة) وبين النساج فكان تعاطي تجارة جلود الأغنام .وبمرور الأيام تعدد محترفوا هذه المهنة وأصبحوا يمثلون قوة اقتصادية هامة وأصبحت في مراحل مختلفة الفئة الميسورة بالنطقة مع أصحاب المقاطع الحجرية. وبفضل كميات "البطاين" المتداولة والتي يقع توريدها من القرى المجاورة وحتى البعيدة ثم ضمان المواد الضرورية للنسيج أي الصوف على مدى الأيام والسنين وخاصة في فترات انتعاش صناعة النسيج الصوفي.
أبرز المنتوجات الصوفية:
في خنيس تحديدا وفي مختلف القرى والمدن المجاورة يصنع من الصوف البرنس والكدرون والجبة والحرام وحرام الصابون والقشابية والبطانية والفرشية والمنديل والوزرة التي انتهى استعمالها في العقود الأخيرة .و إلى سنين خلت كان معظم جهاز العروس يتكون من الصوف وإلى اليوم لابدّ من وجود البطاطن والمناشف في صدارة موكب جهاز العروس.
مراحل إنتاج الصوف:
تمرّ مرحلة إنتاج الصوف بمراحل عديدة وتبدأ بـ:
1- الجزّ :
وتتمثل في قصّ أو قطع الصوف من الخروف أو الشاة وعندما ينمو بشكل مكثف ويتطلب تخفيفه ويكون ذذلك في فصل الربيع عادة.وإذا ما اضطرّ المربّي قصّ صوف الغنم في فصل الشتاء فعليه حفاظا عليها من شدة البرد وحتى لا تصاب بالزكام فإنه يضع عليها غطاء صوفيا بدل الصوف الذي كان يحميها.
2- غسيل الصوف :
بعد ذلك مباشرة يتمّ غسل كمية الصوف بالماء والأفضل أن يكون ماء البحر وما زلنا نذكر ونحن صغارا وشبان تلك الأحواض الرخامية في أشكال مستديرة على شاطئ البحر في "شاطئ الحدّاد" والمنتشرة شرق وقبلة "بيت شليمو".وهناك توضع كمية الصوف التي يراد تنظيفها بشكل جيد و إزالة ما علق بها من تراب وأوساخ ويوضع ماء البحر مع التربة الصلصالية وتبدأ المرأة في عرك الصوف برجليها لمدة ساعة وأكثر .وبعد أن تتداخل التربة بالصوف .وبعد ظهور غشاء أبيض تتركه يقطر من مائه .وعندما يخف وزنه تضعه كتلا صغيرة على حجارة كبيرة أو زرب وبعد ذلك تتولى غسل هذه الكتل وسط ماء البحر بشكل نهائي فيصبح الصوف نظيفا كليا .وبعد ذلك تقوم بنشره في مكان نظيف ليجف تحت أشعة الشمس....
وإثر هذه العملية الهامة والتي تتطلب جهودا كبيرة تعود بالصوف إلى البيت ، وعادة ما يلحق بها الزوج والأبناء"بكريطة" إن كانت الكمية كبيرة أو برويطة .وفي السنوات الأخيرة تأتي الشاحنات المتوسطة الحجم لرفع كميات الصوف الكبيرة .وعندما تكون النساء أجيرات تعملن لحساب صناعي متخصص في إنتاج الصوف .وقد تطور عملهم وكثر عددهم في السنوات الأخيرة وأصبحوا قوّة اقتصادية بالمدينة كما أسلفنا سابقا.
3- رسم الحاجيات والتسويق:
بعد تجميع الصوف ، وبعد تجفيفه ثم جمعه حسب الألوان (الأبيض والأحمر والأسود)وتضع كل لن على حدة .تدرس المرأة حاجيات الأسرة من الصوف ، فالزوج قد بلي برنسه ولابد من تجديده والأفضل أن يكون أبيضا ليلبسه في صلاة الجمعة وفي الأعياد وعند وفاة قريب ولا بد من إضافة بطانية أو أكثر لتجهيز الابنة الصغرى التي بدأت تكبر ولابد لها أيضا من عدد المناشف .وهكذا كل عام حتى يكتمل الجهاز.ومن الصوف الأسود تصنع لزوجها "كدرونا" أسود وبقية الصوف تبيعه ىطعمة في السوق المحلية "سوق الطعمة".
4- الصوف ومرحلة القردشة :
تستعد المرأة بعد ذلك لمرحلة إعداد الطعمة وتجهيزها للنساج ليصنع منها البرنس والقشابية والكدرون وغيرها.وعادة ما تساعد البنت أمها في ذلك بعد أن تتعلم من أمها لتصبح شريكة في عمل الإنتاج ولكن مع بداية الاستقلال وانتشار التعليم وتعميمه على البنات تقلصت اليد العامة النسائية وبقيت عند حدود كبار السن.
> القرداش:
آلة يدوية تتكون من فردتين مربعتين الشكل (ضلعها حوالي 20 صم) وتشد في في منتصف أضلاعها شدا محكما بقضيب خشبي اسطواني الشكل يبلغ طوله حوالي 20 صم ومنه تمسك المرأة " فردة القرداش" التي تزرع بطريقة فنية في مساحتها المربعة مسامير رقيقة لا تتجاوز الصنتمتر الواحد في الطول وتكون عمودية على مساحة المربع.
وأما القردشة فتكون بوضع المرأة إحدى فردتي القرداش على ركبتها اليسرى بعد أن تكون قد جلست على أرضية يابسة وهي مضمومة الرجلين تضع عليها بعض الصوف وتمسكها باليد اليسرى وتمسك الفردة الثانية باليد اليمنى التي تمررها عدة مرات يبن الفردتين .بعدها تبدأ المرأة في لم الصوف بيسر و توؤدة في شكل اسطواني .ولما تنتهي من لم الصوف العالق بفردتي القرداش تعيد العملية من جديد إلى أن تنتهي من عملية قردشة الصوف الذي أصبح معدا لصناعة الطعمة.
- 5- عملية غزل الصوف :
بعد عملية القردشة تأتي مرحلة الغزل وتكون وتون بواسطة المغزل ، ثم تدير عصاه وقد ثبتت في طرفها قطعة من الخشب دائرية وتسمى ثقالة على رجلها اليسرى .وتمسك بقطعة الصوف المعدة لإعداد الطعمة باليد اليمنى ، ثم تبتعد بها شيئا فشيئا عن المغزل وهو في حالة دوران فإذا تكون الخيط الغليظ من هذه القطعة لفته الغزّالة على مقونة المغزل ثم أخذت قطعة صوف أخرى ووصلتها بالقطعة الأولى التي أصبحت خيطا وهكذا تتواصل عملية الغزل.
- 6 - غزل القيام:
وبما أن العبانة أو أية قطعة سيقع نسجها بالطعمة ، فلا بد لها من كمية "القيام" وهي خصلة أو أكثر من الطعمة الرفيعة والرقيقة وتتطلب جهدا أكبر واختصاص إنتاجها وإعدادها لا يتم إلا بخنيس ، وقد اشتهرت نساء بنان بذلك منذ القديم وكذلك نساء قصر هلال و طوزة و لمطة .ويوجد تبادل وتعاون بين خنيس وهذه المناطق للحصول على كميات من "القيام " وهو سداة المنسج على مر السنين وحتى اليوم. وفي سوق الطعمة بخنيس يأتي في أحيان كثيرة من يبيع "القيام" على عين المكان للنساجين بخنيس.
- 7- النول العربي:
تصل القطعة من الطعمة إلى الدكان حيث المنسج أو أكثر ، ويكون النساج جاهز للعمل : إنتاج البطانية أو غيرها حسب رغبة الحريف ويسمى "فلاح" وهو الذي يحدّد النوعيّة والتفاصيل الجزئيّة للقطعة مثل الزينة و لون اللاّنة الذي يفضله .ويمكن أن يكون النساج يعمل لحسابه الخاصّ حيث يتولى بنفسه تسويق بضاعته في سوق قصر هلال أو في سوق الربع بسوسة أو سوق اللّفة بتونس حيث تباع منتوجات خنيس خاصة البطانية والفراشية والبرنس والقشابية .ومن أبرز تجار الستينات في هذه البضاعة ممّن عرفناهم ونحن ندرس بالعاصمة حيث يأتون لتونس لسوق اللّفة بتونس مثل المرحوم البشير الصكلي وعبد اللطيف المجاهد "البرجيني" ومحمد الصكي وسالم سلاّم الذي خلف والده "امحمّد سلام".وكنا ننتظر هؤلاء فنلتقيهم في أيام الأحد ونتعرف على أخبار البلدة ونتسلم ما نبعث به إلينا أسرنا من ملبس ومأكل أو توصيات.
- 8- "المكبة "و "الردّانة" و"الجعاب" :
قبل عملية النسيج و إنتاج القطعة يتمّ إفراغ قطعة الطعمة والمتكونة من مجموعات دائرية تسمى الواحدة منها "خصلة" وتوضع الخصلة الواحدة بعد الأخرى وحسب حاجة النساج في آلة هرميّة تسمّى "القعّاد" وهو بمثابة قضيب قضيب من الحديد مثبت في قاعدة من الاسمنت تكون أبعادها تقريبا 50 صم على 50 صم. أمّا الردّانة فهي بمثابة عجلة مشدود بخيط إلىالمردن وهو قضيب حديد يكون طوله 30صم متوسط بقطعة من الخشب يدور عليها الخيط المشدود للعجلة .وتوضع فيه الجعبة والتي هي قطعة صغيرة من القصب يكون طولها 15 صم .وتكون عملية التدوير أي ملأ الجعاب بالطريقة التالية:
يجلس النسّاج على قطعة من الجلد ويأخذ ذيل الخصلة المجودة على المكبة ويدير عجلة الردانة وبذلك تدور المكبة على القعّاد فتمتلئ الجعبة بشكل تكون مواتي لمكانها في النزق عند إنجاز عملية النسيج ثمّ يعيد الكرة مرار الى أن تمتلئ كلّ الجعاب .وعندما يملأ النساج أو معينه (مساعده) الابن أو الصّانع صندوقا من الجعاب المليئة بالطعمة ، يتوكل على الله وينزل إلى النول بعد أن يخلع كدرونه ويلتحف حزاما من القماش يسمّى "حزّامية" للوقاية من الأوساخ والمتمثلة في غبار الأصواف عند النسج .
- 9- مكونات النول :
النول مكوناته عجيبة وتسمياته أعجب ،فهو جميعه من قطع مصنوعة من الخشب مجموعة من الألواح المتناسقة والمتكاملة في الأدوار ...كلّ قطعة تؤدّي بدورها إلى قطعة أخرى .مجموعة من الأدوار والمهمات تقوم بها كلّ قطعة ، وتؤدّي بها إلى أخرى .والنسّاج في كلّ ذلك هو الحكم والمتصرّف في جميع هذه الحركات يؤديها بانتباه وبكلّ إحكام حتى تكون عملية النسج سليمة وتكون القطعة بالتالي رفيعة ومتينة ، فتباع بسعر مقبول يضمن له الربح وكسب القوت المناسبين لأسرته من ناحية ويرضي في ذات الحين حريفه إذا كان يعمل لفائدة حريف يسمّى "الفلاح".
ويقوم النول على أربع قوائم أساسية ، وهو مستطيل الشكل وطوله 3.25م وعرضه 2.30م .ويمكن أن يكون أصغر مساحة ، ويختلف بحسب الحاجة وبحسب البضاعة المراد انتاجها ، فأنوال الخلالة والمناشف وحتى البرانس يمكن أن تكون صغيرة وهي أيسر على النساج وتقللل من حركته.
ويربط بين القائمتين الخلفيتين قطعة طويلة بنفس طول النول مستديرة الشكل وتسمى "الفحل" يدار بقطعة من الخشب " المفلّق" من خلال ثقب تكون في أطراف الفحل عندما تتقدم عملية النسج فتطوى عليه الكمية المنسوجة حتى نهاية القطعة ( بطانية ، كدرون أو فراشيّة).أمّا القائمتان الأماميتان فتربط بينهما قطعة أخرى من الخشب بطول النول مستديرة الشكل وتسمى "المطوة" وعليها تلف كمية من القيام التي تمثل سداة القطعة المزمعة نسجها ومن بين صفوفها التي تدار وتسوى بواسطة شبكة من الخيط وتسمى " النير" الذي يحيل الخيوط المتناسقة بواسطة قطعة أخرى تسمى " شفرة" وتربط بإطارين من الخشب مشدودتين بإحكام شديد .وهذا الجهاز يتولى من جهة عبر الشفرة تمرير الخيط وضمان تناسقه . وبواسطة الشفرة والإطارين و يسمى "الدف" فيقع تحصين وتثبيت خيط الطعمة بعد إرساله من طرف النساج من اليمين إلى اليسار في إطار عملية النسج.
ويقع إخراج خيط الطعمة من اللّفافة المدارة بإحكام في "جعبة" وهي قصبة صغيرة طولها
10 صم. وتوضع في قطعة من الخشب الرفيع عادة ملساء ، توضع بها الجعبة بواسطة سلك حديدي صغير أطول بقليل من الجعبة ويسمى "نطيق" وعندما تفرغ الجعبة من كميّة الطعمة المدارة عليها يخرج النساج الجعبة الفارغة ليضع بدلها جعبة أخرى وهكذا إلى أن يعيد تعبئة الجعاب مرّة أخرى بعد نفاذ الكمية المدّة للنسج . ويقع تعمير الجعاب بواسطة آلة أخرى تسمّى الردّانة التي سنتاول استعمالها بشرح خاصّ.
ومن أجزاء النول الأخرى التي يحتاجها النساج ويتعامل معها برجله حيث توجد أسفل النول وهي "القرص" وهما قطعتان خشبيتان مشدودتان إلى الأرض ومربوطان بالشبكة الخيطية " النير" وبهما يفتح النير لتمرير الخيط الصوف من الجعبة بين الصفوف ، ثمّ يقومها بضربها بـ" الدفّ" لاحكام تماسك الخيط الصوفي " الطعمة" مع " القيام" حيث تتمّ هكذا عملية النسج.
ولابدّ هنا من الإشارة إلى أنّ النير والدف مشدودان بأخشاب ممدودة على طول القوائم الأساسية ( إطار النول) ويحركها النساج لتقريب صف القيام من المطوة بعد إنجاز نصيب من القطعة التي يطويها على المطوة ويسمى "الديامن" وبهم مشدودة قطع خشبية تسمّى "العراوس" وبها خشبات دائريّة تسمّى جرّارات ، بها تفتح صفوف القيام، هكذا تتواصل عملية النسج إلى أن ينتهي من القطعة فيفرغها من الفحل بعد تنويرها بقطع صغيرة من الطعمة في شكل زهرات تربط في آخر القطعة .
وبعد الانتهاء من نسجها يقوم بتلوين آخر القطعة ببعض خيوط الزينة من نوع خيط اللاّنة ، وهكذا تبدو القطعة جميلة ومقبولة (عملية تنوير القطعة المنسوجة).
- 10- الناعورة:
هنالك مرحلة مهمة ورئيسية لا بدّ من منها تسبق عملية نسج القطعة بواسطة النول ، وهذه المرحلة تمكّن من وضع كمّية القيام بالمطوة وهي تصلح لأكثر من قطعة في طويّة واحدة بواسطة الناعورة ، فتوجد بالمنطقة أكثر من ناعورة منذ أن وجد النول فيقوم النساج بعد إعداد الطعمة اللاّزمة للقطعة أو أكثر بشراء القيام الذي يعدّ خارج خنيس ويباع في سوق الطعمة بخنيس أو خارجها .وبعد توفير كميّة القيام الضروريّة يقوم بإفراغ خصلات القيام في جعاب خشبيّة طويلة وتوضع الخصلة تلو الخصلة في آلة خشبيّة تسمّى "المكبّة" توضع على قضيب حديدي يسمّى قعّاد ينتصب على دائرة اسمنتية لتصمد أمام عمليّةالدوران عند عملية التقنيط حيث تفرغ الخصلة في الجعبة التي توضع في آخر قضيب الردّانة حيث يدير النسّاج العجلة المشدودة بخيط إلى "المدور"الذي به الجعبة ، وبهذه الصورة تمتلئ الجعبة ويحمل كمّية الجعاب إلى الناعورة.وفي الناعورةتدار تلك الرزم من القيام على آلة ضخمة .وتتمّ العملية بإحكام حيث يمكن اعتبار هذه العمليّة كحجر الأساس لانتاج القطع المراد نسجها بحيث تتمّ هذه المرحلة بحرص كبير ودراية ، كيف لا وهذه العملية تعتبر أساس العمل المراد انجازه بحيث تتشكّل أساسات عمليّة تصفيف القيام وإعداده لعملية الطواء الموالية التي تسبق النسج .وتتطلب هذه العملية خبرة ودراية حيث يلجأ عديد النساجين إلى من هم أكثر خبرة للقيام بعملية السدّاية بواسطة الناعولرة حرصا على الجودة في هذه العملية.
11- المناولة:
وبعد عملية السداّية في الناعورة تقع عملية الطويان أي تصفيف القيام وذلك بواسطة "القالب" وهي عملية صعبة جدا ، ويستعين النساجين بالزملاء في الجوار حيث تتطلّب العملية حوالي 5 أشخاص اثنان لشدّ القالب الذي يتمّ به تصفيف القيام وطيّه على المطوة واثنان آخران لشدّ ذيل السداية و إفراغها شيئا فشيئا في القالب ، وبهذا الشكل والخامس يقوم بالطيّ والاشراف على العملية ويكون عادة صاحب النول.ثم تأتي عملية المناولة وتتطلّب شخصين أي النسّاج ومعاون له عادة يكون ابنه وذلك لعملية إدماج الخيوط في النير على صفين ثمّ صبّهما في الشفرة التي تتصل بالدف ومنها ينفتح صفّا القيام بواسطة القرص السفلي بواسطة الرجل ، ومنه يلقى بالخيط الصوفي ( الطعمة)بواسطة النزق ويسوي الخيط بعد ذلك بضربه بالدفّ وهكذا....
وحالما ينتهي النساج ومعاونه من عملية المناولة يربط الصفوف من القيام إلى الفحل حيث يبدأ عملية النسج بعد إتمام عملية احضار كمية الجعاب بواسطة الردانة كما أسلفنا.
11- الردانة:
هي آلة هامة واستعمالها يمثل مرحلة من مراحل إنجاز عملية إنتاج القطعة أيا كان نوعها وحجمها وهي تستعمل أولا كما أسلفنا في إفراغ كمية القيام من الخصلة إلى الجعاب لانجاز عملية السدّاية بالناعورة وهذه العملية هي أولى الأعمال التي يقوم بها النساج حيث يوفر القيام ويفرغه إلى جعاب وبكرات من الخيط بواسطة الردّانة ثمّ يقوم بحمل الكمية المقنطة على الناعورة لانجاز المرحلة الثانية وهي السداية وبعد السداية يتولّى بمساعدة الأجوار والأقارب عملية الطويان وهي كما أوضحنا إفراغ القيام المسدي في النول وإعداده وتأهيله للنّسج .وقبل البدء في عمليّة النسج يعدّ خصلات الطعمة ويفرّغها في جعاب صغيرة ليتولّى نسجها وهذا يعني أنّه يعود ثانية إلى الردّانة.
والردّانة هي آلة مهمّة يتولّى بواسطتها إفراغ الطعمة من الخصلة رويدا رويدا في قطع صغيرة من القصب (الجعاب) حيث توضع الخصلة تلو الخصلة في آلة من أضلاف القصب هرميّة الشكل تشدّ من أعلاها إلى قضيب حديدي مشدود إلى قطعة اسمنتية صلبة ومستديرة .ويأخذ طرف خيط الخصلة ويربط في الجعبة المودعة في قضيب الردانة المشدودة بخيط إلى القضيب الذي به الجعبة ، وبهذه الصورة وبدوران العجلة تدور الجعبة وتمتلئ بالطعمة .وهكذا دواليك حتى انتهاء الخصلة ويأخذ خصلة أخرى إلى أن يمتلئ الصندوق ويحصل النساج على كمية كافية من "الجعاب " فيأخذ هذا الصندوق ويضعه في مكان قريب منه على يمينه ويتولّى إفراغ تلك الجعاب واحدة تلو الأخرى في عملية النسج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jaafar

avatar

عدد الرسائل : 6
العمر : 70
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: يتبـــــــــع   الأحد 25 مايو 2008 - 10:33

12- مكوّنات النول:
ما يمكن أن نذكر به في هذه الخلاصة هو التعرض إلى مختلف مكونات النول العربي كالآتي:
1- الدفّ
2- النير
3- الشفرة
4- النزق
5- المطوة
6- الفحل
7- الديامن
8- النطيّق
9- القرص
10- القرضة
11- الباهوق
12 الصاعودة
13- الكشبانة
14- الرتبة
15- المفلق
16- العروسة
13- التقنيط بالنسبة لقيام:
التقنيط والتدوير بالنسبة للطعمة يتمان بواسطة آلة تسمى الردانةالتي تدير المكبّة التي توضع بها خصلة الطعمة لإفراغها في الجعبة.
14- السدّاية:
وهي عمليّة إعداد وتهيئة القيام ليكوّن صفوفا صالحة للنسج عليها ويتمّ ذلك بواسطة الناعورة .وتوجد بالمدينة بعض النواعير يضعها أصحابها على ذمّة السداية من النسّاجين مقابل مبلغ مالي ، وعادة ما تكون الناعورة موجودة بدكان به نول أو أكثر حسب اتساع الدكان.
15- سوق الطعمة:
نظرا لأهمية قطاع النسيج التقليدي يعتبر سوق الطعمة بخنيس من أقدم وأهمّ الأسواق في الجهة على الإطلاق.وينتظم أيام الاثنين والثلاثاء والخميس والسبت من كلّ أسبوع ، وصار اليوم كلّ خميس بعد تقلّص إنتاج الطعمة وتدهور الإنتاج عموما ، حيث يحفل بقطع الطعمة من الصوف الأبيض ، ومن القطع شديدة البياض تصنع البطانية بالخصوص ، والأقل بياضا تصنع منها الفراشية .أمّا القطعة السوداء الداكنة فتصنع منها الوزرة التي توقف استعمالها وعوّضها السفساري الخفيف الأبيض أو الأصفر من الحرير العادي أو الرفيع في أيامنا هذه.
وبعد أن تعدّ النساء القطع يعرضنها في السوق بواسطة الدلاّل الذي يعرضها على الراغبين في الشراء الذين ينتصبون في مواقع مختلفة في السوق ( وآخر سوم الله يربح) فيتسلّم الشاري القطعة ويسلم الثمن إلى الدلاّال عادة بعد أن ينجز عملية الوزن لدى أمين السوق المكلف من طرف البلدية حيث يتصدر السوق ويجلس على مكتب وأمامه الميزان ، وبعد العملية يسلم وصلا في الوزن والأجر الصافي ويأخذ الدلال أجرته ويعطي الثمن إلى صاحبة القطعة أو من ينوب عنها.
15- أمين النساجين:
كما أسلفنا يتوقف عمل أمين السّوق على الاشراف على عملية الوزن وقبض الأداء الموظف على القطعة ويسمّى "المكس" .ولكن بالرجوع إلى مركز الأرشيف الوطني للدولة التونسية اكتشفت أنّه كان لأمين السوق دور مراقبة جودة المنتوج لمختلف أنواعه كالبطانية والفراشية والبرنس وغيرها ، ففي سنة 1943 تقدم المرحوم "البشير بن محمد المبروك" إلى السّلط الجهويّة، ممثّلة في "القايد" لتولّي مهمة أمين النساجين بخنيس على غرار أمين سوق الصّاغة و أمين سوق النحاس إلخ....
وفي سنة 1945 صدر أمر عليّ سمي بمقتضاه المرحوم "البشير بن محمد المبروك" المولود سنة 1903 أمينا للنساجين وكان عمره في ذلك الوقت 43 سنة.ومن خلال المطلب الذي تقدم به "البشير بن محمد المبروك" فإنّ عدد الأنوال في سنة 1943 يبلغ 40 نولا وتطوّر هذا الرقم على مرّ السنين وخاصة بعد إحداث تعاضديّة النسيج سنة 1956 التي لعبت دورا هامّا في توسيع مجال الانتاج و تنويعه وتطويره عبر السنين قبل أن يتردّى دورها وينحصر في دور محدود يتمثل أساسا في بيع الخيط بأنواعه بعد أن كانت طرفا رئيسيا في الانتاج
16- أهم المنتوجات الصوفيّة:
إن أهم المنتوجات التي ينتجها النساج الخنيسي تمثلّ في :
1- الكليم
2- الستائر(بالنول العربي والجكار)
3- المناشف
4- حرام الصابون
5- الصنادل
6- البطانية
7- البرنس
8- الكدرون
9- القشابية
10- الوزرة
11- الفرشية.
4 المراجع والاحالات:
E كتاب تاريخ طبلبة للأستاذين رمضان بن ريانة وعادل بالكحلة، مطبعة توب 2003، تونس (مع تنويه خاص على هذا الجهد الكبير
E 2- حوار مع بعض النساجين
E 3- الأرشيف الوطني : ملفّ المرحوم "البشير المبروك" أمين النساجين 1945 م
E 4- مركز التوثيق الجامعي نهج فرنسا تونس
E 5- بو غمورة ( فيصل) ، أسماء قطع النول وترتيب المراحل- مساعدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jaafar

avatar

عدد الرسائل : 6
العمر : 70
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: المناضل المرحوم حسن بن المكي يوسف   الإثنين 26 مايو 2008 - 9:07

من أعلام النضال
بالساحل التونسي
المناضل المرحوم
حسن بن المكي يوسف
(1914م-1967م)
بقلم / جعفر الأكحل
(مدوّن وباحث/خنيس)

1/ مولده ونشأته:
ولد المناضل المرحوم حسن بن المكي يوسف سنة 1914، مع بداية اندلاع الحرب الكونية الأولى (1914-1918) ونشأ في ظلّ والده وأسرته حيث تعلم بكتّاب البلدة مثل معظم أبناء جيله، على يد المؤدب الشيخ محمد بن الشيخ (شهر المؤدب الهلالي) نسبة إلى بلدة قصر هلال حيث كانت زاوية سيدي أبي عبد الله محمد الزغواني هي مقر الكتّاب واثر ذلك انتقل للدراسة بالمدرسة الفرنكوا أراب بالمنستير، وهو الثاني القادم من خنيس إلى هذه المدرسة بعد المغفور له المناضل محمود المبروك، وكان زميله في نفس الفترة المرحوم محمد الحاج حسين الصكلي والمرحوم مصطفى المبروك وكانوا من المناضلين .
اثر ذلك وبعد تخرجه، التحق بالعمل في أملاك والده الخاصّة الفلاحية والتجارية والعقارية، وهو من أسرة ميسورة وعريقة.
2/ انخراطه في حزب الدستور الجديد:
وفي سنة 1946 كلن المرحوم حسن بن المكي يوسف من أبرز الأعضاء المؤسسين الأول شعبة دستورية تابعة للديوان السياسي للحزب الحرّ الدستوري الجديد بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة (تأسس في 2 مارس 1934 بقصر هلال) (1).
وهو بذلك يكون العضو الوحيد من خارج قطاع النسيج التقليدي حيث يعتبر فلاحا وتاجرا، ومن أسرة لها أملاك كثيرة وعمّال، وكانت تربط هذه الأسرة بالعمال وعموم أهل البلد علاقات وديّة ووشائج حميميّة وأسوة بوالده، وعمّه، نشأ المرحوم حسن المكي يوسف في تواضع واندماج مع المجتمع المحلي الخنيسي، ومن هذا المنطلق كان انخراطه في الحركة الوطنية من خلال اسهامه الفاعل في تأسيس الشعبة.
وكان المرحوم حسن المكي يوسف مثال الحماس والغيرة ويمتاز بالإيثار والبذل والكرم كما سنرى ذلك لاحقا. ونظرا لتقدير المؤسسين للشعبة لإسهامه ودوره التأسيسي طلب منه تولي رئاسة الشعبة وأول من اقترح عليه ذلك المناضل المرحوم عمر بوسعيد ولكنه اعتذر حيث توجد أمامه أعباء عائلية كبيرة ويومية. ومع ذلك وبصفته عضوا بالشعبة كان دائم الحضور والمشاركة والإتصال بالأعضاء منذ تأسيس الشعبة ليلة 10 جانفي 1947 بمقام سيدي الزغواني وبصفة سريّة. واحتفظ بالعضوية إثر مؤتمر الشعبة الثاني سنة 1952 وتميزت بانتخاب أول مربي شاب ضمن الهيئة الجديدة ألا وهو المرحوم المناضل محمد بن حسن تريمش (شهر ابراهيم) (2).
وبعد اندلاع الثورة المسلحة المباركة يوم 18 جانفي 1952 التي أعدّ لها الزعيم بورقيبة ورفاقه في الديوان السياسي منذ عودته من الشرق سنة 1949، دخل العمل السياسي والنّضالي مرحلة جديدة حيث تأسست منظمة الشباب الدستوري كخلية شبه عسكرية.
تأسيس الشبيبة الدستورية:
يمثل تأسيس الشبيبة الدستورية نقلة نوعية في العمل السياسي والنضالي بخنيس ضمّت هذه التشكيلة حوالي 60 فردا وكلّف بقيادتها عضو الشعبة المناضل الهادي الأكحل (عضو الشعبة التأسيسية.(3)
3 / من ابرز مآثي المرحوم حسن المكي النضاليّة:
من أبرز العمال الجليلة التي تذكر للمناضل المرحوم حسن المكي يوسف مساهمته الكبيرة في الدعم المالي لنشاط الشعبة وخليتها منظمة الشبيبة الدستورية ثمّ فوج الكشافة الذي ضمّ أيضا ثلّة من المناضلين الشبّان من أمثال المرحوم علي العميري وامحمد المبروك وامحمد الصّكلي والصّادق بوسعيد والصادق كرير وفي نفس الفترة أيضا تأسست جمعية الاخاء الثقافي الخنيسي بمبادرة من نخبة من الشباب في طليعتهم الاستاذ البشير عياد المحامي وعلي كرير ومحمد المبروك (الصادق) والمرحوم عبد الكريم المبروك وآخرون وقد دعمت الشعبة الدستورية هذا الهيكل واحتضنته وكان المرحوم حسن المكي من أبرز المساهمين في تركيز هذه الجمعية ودعم نشاطها. وسوف نقدّم تحقيقا خاصا حول هذه الجمعية التي نهلنا من معينها ، وحصل لجيلنا كثيرا من النفع والفائدة العميمة ، وكذلك للاجيل اللاحقة حتى سنة 1965 تاريخ تحويلها الى لجنة ثقافية على يد الاستاذ الكبير والمناضل والمناضل محمد الصالح كريم الذي قدم الكثير للتربية والتعليم والثقافة محليا وجهويا ووطنيا. .
وللتذكير ، نلخص هذه المساهمات القيّمة كما يلي:
- بعد قرار الشعبة القاضي بتعليم أفراد الشبيبة الدستورية القراءة والكتابة وكذلك حفظ الأناشيد والتّدريب على الخطوط وأصول الانضباط وأساليب الإتصال السّرّي، تطوّع المرحوم محمد تريمش الكاتب العام للشعبة بتعليمهم مجانا مساء الجمعة والسبت والأحد.
- كما تطوع المناضل المرحوم محمد بلحاج حسين الصّكلي بوضع مجلّة مجانا ليكوّن ناديا للشباب ولتقديم الدروس ومبادئ التكوين .
- وقد كلّف المرحوم حسن بن المكي يوسف بالإشراف على هذا البرنامج وتوفير كلّ أسباب النّجاح، وكان يمدّ بعض أفراد الشّبيبة الدستورية بالمصروف اليومي نظرا لتوقفهم عن الشغل مورد رزقهم ويواصلوا تلقي الدروس.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ المرحوم حين المكي تولّى على نفقته الخاصّة شراء المواد الولية من الخيط والقطن لنسج 60 كسوة للشباب الدستوري، وهو الذي دفع ثمن الخياطة، وقد ساهم بعض العناصر من الشّبيبة في تمويل إعداد الأزياء البيضاء، وقد تولّى عملية النّسج عناصر من النسّاجين من الشباب الدّستوري ومنهم المناضل الحاج امحمد بن محمد تريمش والمرحوم المناضل الصادق بن عافية.
وبهذه الأزياء الشبابية البيضاء والأنيقة كانت شبيبة خنيس في طليعة من شاركوا في عملية تنظيم عودة الزّعيم الحبيب بورقيبة يوم 1 جوان 1955. وكان المرحوم حسن المكي والمرحوم عمر بوسعيد قد مثلا الشّعبة ومناضلي خنيس في هذا الإستقبال التاريخي.
4 / دورة في دعم المقاومة وإيواء المقاومين:
لقد حدّثني المناضل والمقاوم الكبير زيد عوين(أصيل قصر هلال) خلال سنة 1982 أيّام كنّا عضوين بلجنة التّنسيق بالمنستير بأنّه كان محكوما عليه بالإعدام من طرف المحكمة العسكريّة الفرنسيّة، والسلطات تبحث عنه وصوره تنشر في الجرائد العربية والفرنسيّة والصادرة بتونس...وفي مناسبات عديدة كان يقيم عند المناضل المرحوم حسن المكي يوسف سواء بالمعصرة أو في الهنشير (الصّدّينة) حيث وجد الرعاية والكرم والمن، ولا يزال سي"زيد" يذكر العناصر المكلفّة بحمايته والقيام بشؤونه مع رفيقين من قصر هلال، منهم المرحوم المناضل عبد القادر تريمش والمرحوم المناضل المكي بوسعيد والمناضل محمد سليمان والمناضل الهادي الأكحل.
ويذكر العديد من عناصر الشّبيبة الدّستوريّة ومناضلون آخرون أنّ المرحوم حسن المكي يوسف كان يستعين من حين لآخر مقاومين من الوردانين وزرمدين وبني حسان. وكان المناضل عمر بوسعيد هو الذي ينسّق هذه الإقامات ويشرف على توفير العناصر الدّستورية المخلصة لحمايتهم.
وعشية خطاب منداس فرانس أمام الباي والذي أذيع مباشرة من راديو تونس معلنا حصول تونس على الإستقلال الدّاخلي (31 جويلية 1954) احتفلت خنيس واهتزت ابتهاجا بهذه الخطوة المباركة على طريق الحريّة والإستقلال والكرامة الوطنيّة. وتجمّع النّاس بساحة "المستشفى" وكان المرحوم حين المكي يطلق الرّصاص من بندقيّته تعبيرا عن الفرح والإبتهاج وقد ذكر لي ذلك الصديق الحبيب بن محمد الحدّاد حيث يذكر هذا المشهد وهو في الثامنة من عمره وبعد الاستفسار تبين لنا سبب الإحتفال أي الإعلان عن الإستقلال الدّاخلي لتونس.
5 / موقفه من الخلاف بين بورقيبة وبن يوسف:
وعندما رفض صالح بن يوسف اتفاقيات الإستقلال الدّاخلي واعتبرها خطوة إلى الوراء، ذهب المناضل المرحوم حسن المكي مع المناضل المرحوم عمر بوسعيد(4) إلى تونس حيث تقابلا مع الزعيمين بمكتبيهما بحي باب سويقة، ورحّب بهما بورقيبة وشربا عنده القهوة وبيّن لهما موقفه وموقف الديوان السياسي. أمّا المرحوم صالح بن يوسف فإنّه لم يقابلهما بما يليق وقال لهما: إنّ هذه الأمور "كبيرة عليكم" وقال له المرحوم عمر بوسعيد نفس الجملة التي قالها لبورقيبة: إنّ تونس عبارة عن حمامة وأنتما جناحاها وهي لا تطير إلا بتعاونكما ولكنه لم يعرهما اهتماما فخرجا.
6 / مشاركة خنيس في مؤتمر صفاقس:
وعلى وقع تداعيات هذه الفتنة انعقد مؤتمر صفاقس للبتّ في هذا الوضع واتخاذ موقف وطني من الإستقلال الدّاخلي. وقد قرّرت الشعبة بالإجماع وباقتراح من المرحوم حسن المكي يوسف أن يتولّى المناضل عمر بوسعيد تمثيل خنيس في هذا المؤتمر. وأبى المرحوم حسن المكي يوسف إلاّ أن يأخذ ممثل شعبة خنيس على سيارته إلى صفاقس والبقاء هناك لمتابعة الأحداث ومداولات المؤتمر تعبيرا عن انشغاله بالوضع بالبلاد.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ المرحوم حسن المكي يوسف سلّم قبل انعقاد مؤتمر صفاقس إلى رئيس الجامعة الدستورية بقصر هلال المناضل المرحوم محمد القنوني 80 دكل (800ل) من زيت الزيتون مساهمة منه في تمويل نشاط الحزب بمناسبة المؤتمر.
وبعد أن تحقق الإستقلال التّام يوم 20 مارس 1956 أي بعد حوالي 20 شهرا فقط على إعلام الإستقلال الدّاخلي، انعقد مؤتمر الحزب بسوسة (مؤتمر النّصر)، وقد قرّرت الشعبة بالإجماع تكليف المرحوم حسن المكي يوسف بتمثيل خنيس في هذا المؤتمر. هذا قليل من كثير من سيرة نضالية ثرية وفاعلة لمناضل أصيل حتّى تحقق الإستقلال، وانبثق فجر الحريّة. وكانت وفاته رحمه الله سنة 1967 في شهر رمضان أي مع حرب الأيام ..... حيث عاش 53 سنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النسيج التقليدي الخنيسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قوس قزح :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: